الديهي يكشف عن مشروع «سياسي وطني جديد» رافضًا اقصاءِ الشخصياتِ الوطنيةِ عن المشهد السياسي

    Wednesday, February 14, 2018


 

 

منامة بوست: قال نائب الأمين العام لجمعية «الوفاق» الشيخ حسين الديهي أنَّ النظام الخليفي يعمل على إقصاء الشخصيات الوطنية، وتصدير شخصياتٍ بديلةٍ عننها، بهدف فرضها على المواطنين، واصفاً ذلك بـ«الأسلوب البالي»، ومخاطِباً السلطات بالقول: «أنتم واهمون، لأن جمعيات الوفاق وأمل ووعد وجود أصيل وراسخ».

 

 

الديهي كشف في كلمة له مساء يوم الثلاثاء 13 فبراير/ شباط 2018، بمناسبة الذكرى السابعة لانطلاق ثورة فبراير المجيدة، عن طرح «مشروع سياسي وطني جديد» في الفترة المقبلة، والذي سيكون «متاحاً أمام الحكم والقوى المختلفة لتشكل رؤية مشتركة تقوم على أساس أن الشراكة السياسية هي التي توفر الاستقرار الدائم»، لافتا إلى أن «ما يحاول النظام اليوم تسويقه من أنه استطاع أن يتقدم قليلاً هو جزء من الهزيمة النفسية».

 

 

وأكَّد الديهي على أن محاكمة الأمين العام لـ«الوفاق»، في القضيةِ المنظورةِ الآن لا تُشكلُ قضيةً حقيقيةً ولا تهمةً يُعتدُّ بها»، مبيناً أنها «تتعلق بمبادرة أميركية خليجية شاركت فيها السعودية وقطر والنظام البحريني والمعارضة»، وأنها «مذكورة في تقرير بسيوني وفي غير مستند رسمي»، مستهجناً وصفها بـ«قضية تخابر».

 

 

وحذر من مخطط يشتغل عليه النظام بقوله: «النظام يعمل على مشروع يريد من خلاله تقديم بدائل سياسية للمجتمع السياسي والشخصيات المعارضة، والعمل على اقصاء الشخصيات الوطنية الأصيلة وجعلها من الماضي، وهو أسلوبٌ قديمٌ وبالي، ودائماً ما تكون النتائج في النهاية خلاف ما يتمنون، وإن النظام عندما يريد تقديمَ شخصيات بديلة عن الشيخ علي سلمان وإبراهيم شريف ونبيل رجب وغيرهم، وتصديرهم إلى واجهة العمل السياسي، وفرضهم على المواطنين كبدائل، وهذا لن يتحقق للنظام او للانتهازيين معه، لان الشعب البحريني شعبٌ واعٍ، وأكثر ذكاءً من السلطة».

 

 

كما نوه إلى أنَّ هرولة النظام للتطبيع مع الكيان الصهيوني تُعبِّر عن مشهدٍ آخر من مشاهد انفصال السلطة عن شعب البحرين الذي يرفض التطبيع، وهو يقف مع فلسطين والقدس وكل قضايا الأمة وهمومها.

 

 

وأنهي القياديُّ الوفاقيُّ كلمتهَ بتوجيهِ التحية للشهداء والسجناء والمهجرين والمطاردين، ولعوائل الضحايا في مختلف مناطق البحرين، وكذلك تحيةَ إكبارٍ لشعب البحريني الذي لم يُهزم ولن يُهزم، لأنه صاحبُ الإرادة الأقوى، والتي لا تعرف طريقا للاستسلام والهزيمة، وهو لا يبحث عن انتصار لشخصٍ مُعين، وانما عن انتصارٍ لكل الوطن، ولكل المواطنين بلا استثناء- بحسب تعبيره.

 

 

 

                           
  التعليقات
» لم يتم التعليق بعد من قبل أي عضو. يمكنك أن تكون أول واحد لكتابة تعليق.

 
 Name:


 Email:


 Comment:



 Captcha:



عاجل
عاجل