منظّمات حقوقيّة: «أحكام الأعدام» نتيجة لاعترافات تحت التعذيب

    Tuesday, January 10, 2017




منامة بوست (خاص): أدانت منظّمات أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين، معهد البحرين للحقوق والديمقراطية، مركز البحرين لحقوق الإنسان، المركز الأوروبي للديمقراطية وحقوق الإنسان، أحكام الإعدام الصادرة بحقّ 3 متهمين والسجن المؤبد بحق 7 آخرين وإسقاط جنسياتهم، مشيرة إلى أنّ جميع الاعترافات بالتهم المنسوبة ضدهم جاءت بالإكراه وتحت التعذيب، ولم يكن هناك محاكمات عادلة.



المنظّمات قالت في بيانها الصادر يوم الإثنين 9 يناير/ كانون الثاني 2017، إنّ المحكوم عليهم بالإعدام عباس السميع، علي السنكيس، سامي مشيمع، سبق أن اعترفوا في المحكمة بتعرضهم للتعذيب من أجل الاعتراف بالقضية الملفقة ضدهم.



المدير التنفيذي لمنظمة أمريكيون، حسين عبدالله، قال من جانبه إنّ الحكم بالإعدام دليل على انتهاك الحقوق والإجراءات القضائية في البحرين، خاصة أن المتهمين كانوا ضحايا للتعذيب، مطالبًا الأمم المتحدة والولايات المتحدة بالضغط على حكومة البحرين من أجل الالتزام بالاصلاحات في مجال حقوق الإنسان، وإدانة الممارسات القضائية.



وطالبت المنظمات الحقوقية بإطلاق سراح جميع أولئك المحكوم عليهم بالاعدام، والتوقف عن التعذيب لانتزاع الاعترافات وإجراءات المحاكمة الجائرة، وإعادة الجنسيّة البحرينيّة للمسقطة عنهم، والتحقيق مع المسؤولين عن مرتكبي التعذيب ومقاضاتهم.
منامة بوست (خاص): أدانت منظّمات أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين، معهد البحرين للحقوق والديمقراطية، مركز البحرين لحقوق الإنسان، المركز الأوروبي للديمقراطية وحقوق الإنسان، أحكام الإعدام الصادرة بحقّ 3 متهمين والسجن المؤبد بحق 7 آخرين وإسقاط جنسياتهم، مشيرة إلى أنّ جميع الاعترافات بالتهم المنسوبة ضدهم جاءت بالإكراه وتحت التعذيب، ولم يكن هناك محاكمات عادلة.
 
 
 
المنظّمات قالت في بيانها الصادر يوم الإثنين 9 يناير/ كانون الثاني 2017، إنّ المحكوم عليهم بالإعدام عباس السميع، علي السنكيس، سامي مشيمع، سبق أن اعترفوا في المحكمة بتعرضهم للتعذيب من أجل الاعتراف بالقضية الملفقة ضدهم.
 
 
 
المدير التنفيذي لمنظمة أمريكيون، حسين عبدالله، قال من جانبه إنّ الحكم بالإعدام دليل على انتهاك الحقوق والإجراءات القضائية في البحرين، خاصة أن المتهمين كانوا ضحايا للتعذيب، مطالبًا الأمم المتحدة والولايات المتحدة بالضغط على حكومة البحرين من أجل الالتزام بالاصلاحات في مجال حقوق الإنسان، وإدانة الممارسات القضائية.
 
 
 
وطالبت المنظمات الحقوقية بإطلاق سراح جميع أولئك المحكوم عليهم بالاعدام، والتوقف عن التعذيب لانتزاع الاعترافات وإجراءات المحاكمة الجائرة، وإعادة الجنسيّة البحرينيّة للمسقطة عنهم، والتحقيق مع المسؤولين عن مرتكبي التعذيب ومقاضاتهم.
 
 
منامة بوست (خاص): أدانت منظّمات أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين، معهد البحرين للحقوق والديمقراطية، مركز البحرين لحقوق الإنسان، المركز الأوروبي للديمقراطية وحقوق الإنسان، أحكام الإعدام الصادرة بحقّ 3 متهمين والسجن المؤبد بحق 7 آخرين وإسقاط جنسياتهم، مشيرة إلى أنّ جميع الاعترافات بالتهم المنسوبة ضدهم جاءت بالإكراه وتحت التعذيب، ولم يكن هناك محاكمات عادلة.
 
 
 
المنظّمات قالت في بيانها الصادر يوم الإثنين 9 يناير/ كانون الثاني 2017، إنّ المحكوم عليهم بالإعدام عباس السميع، علي السنكيس، سامي مشيمع، سبق أن اعترفوا في المحكمة بتعرضهم للتعذيب من أجل الاعتراف بالقضية الملفقة ضدهم.
 
 
 
المدير التنفيذي لمنظمة أمريكيون، حسين عبدالله، قال من جانبه إنّ الحكم بالإعدام دليل على انتهاك الحقوق والإجراءات القضائية في البحرين، خاصة أن المتهمين كانوا ضحايا للتعذيب، مطالبًا الأمم المتحدة والولايات المتحدة بالضغط على حكومة البحرين من أجل الالتزام بالاصلاحات في مجال حقوق الإنسان، وإدانة الممارسات القضائية.
 
 
 
وطالبت المنظمات الحقوقية بإطلاق سراح جميع أولئك المحكوم عليهم بالاعدام، والتوقف عن التعذيب لانتزاع الاعترافات وإجراءات المحاكمة الجائرة، وإعادة الجنسيّة البحرينيّة للمسقطة عنهم، والتحقيق مع المسؤولين عن مرتكبي التعذيب ومقاضاتهم.
 
                           
  التعليقات
» لم يتم التعليق بعد من قبل أي عضو. يمكنك أن تكون أول واحد لكتابة تعليق.

 
 Name:


 Email:


 Comment:



 Captcha:



عاجل
عاجل