منظّمة «أكس اندكس»: السلطات البحرينيّة تستخدم إلغاء المواطنة كسلاح لترهيب المعارضة

    Thursday, February 5, 2015


 

 

منامة بوست (خاص): أعربت منظّمة «أكس اندكس» الحقوقيّة عن قلقها الشديد من قرار السلطات البحرينيّة الصادر في 31 يناير/ كانون الثاني 2015، بإسقاط الجنسيّة عن 72 مواطنًا، من بينهم صحفيّين ومدوّنين وناشطين سياسيّين وحقوقيّين، معتبرة هذا الإجراء محاولة لتضييق الخناق على أولئك الذين ينتقدون الحكومة.

 

وقال الرئيس التنفيذيّ للمنظّمة جودي غينسبرغ، أنّ «النظام البحرينيّ يستخدم المواطنة كسلاح لترهيب وإسكات الأصوات المعارضة»، معتبرا ذلك «انتهاكًا للمعايير الدوليّة لحقوق الإنسان، واستمرارًا لقمع حريّة التعبير في البلاد».

 

وذكرت المنظّمة قول المدوّن علي عبد الإمام، الذي سحبت جنسيّته، «إنّ السلطات تستخدم إسقاط المواطنة كأداة للعقاب، وإنّها رسالة إلى الناشطين والمطالبين بالحريّة لوقف أنشطتهم أو سيواجهون الوضع نفسه»، فيما قال مساعد المدير التنفيذيّ لمعهد البحرين لحقوق الإنسان والديمقراطيّة سيد أحمد الوادعي، أحد المسقطة جنسيّتهم أيضًا  «إنّ النظام يخنق الحريّات والتعبير من خلال حملة شرسة ضدّ النشطاء، والداعين إلى حقوق الإنسان والإصلاح الديمقراطيّ، وهذه وسيلة لخنق منتقديه مع الإفلات من العقاب».

 

وأكّدت المنظّمة انضمامها إلى منظّمة أميركيّون من أجل الديمقراطيّة وحقوق الإنسان في البحرين «ADHRB»، ومركز البحرين لحقوق الإنسان «مركز البحرين»، ومعهد البحرين للحقوق والديمقراطيّة «BIRD» في إدانة استمرار استخدام إلغاء المواطنة من قبل حكومة البحرين، انتقامًا من نشطاء حقوق الإنسان والصحفيّين والنشطاء المؤيّدين للديمقراطيّة، داعية الحكومات الدوليّة للضغط على البحرين لضمان وفائها بالتزاماتها في مجال حقوق الإنسان.

 

 

                           
  التعليقات
» لم يتم التعليق بعد من قبل أي عضو. يمكنك أن تكون أول واحد لكتابة تعليق.

 
 Name:


 Email:


 Comment:



 Captcha:



عاجل
عاجل